ورشة عمل الإدارة البلدية

بتنظيم مشترك بين مركز التعليم المستمر في جامعة بيروت العربية والمعهد الوطني للإدارة وبدعم من بلديتي طرابلس والميناء وجمعية التنمية للإنسان والبيئة، أقيمت ورشة عمل في “الإدارة البلدية” يومي السبت 3 و 17 أيلول 2016 في جامعة بيروت العربية فرع طرابلس

حضر ورشة العمل كل من الوزير السابق الدكتور خالد قباني، رئيس الجامعة البروفسور عمرو جلال العدوي، أمين عام الجامعة الدكتور عمر حوري، نائب رئيس الجامعة الدكتور خالد حسن بغدادي، رئيس مجلس إدارة المعهد الوطني للإدارة البروفسور جورج لبكي، مدير عام المعهد الوطني للإدارة الأستاذ جمال منجد، رئيس إتحاد بلديات الفيحاء ورئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين، نائب رئيس إتحاد بلديات الفيحاء ورئيس بلدية الميناء الأستاذ عبد القادر علم الدين، عميدة كلية إدارة الأعمال الدكتورة نهال مصطفى، رئيس اتحاد بلديات الضنية ورئيس بلدية دير نبوح الأستاذ محمد سعدية، مساعد الأمين العام لشؤون فرع طرابلس الأستاذ محمد حمود، رئيس جمعية متخرجي جامعة بيروت العربية في الشمال الأستاذ أحمد سنكري، مدير مركز التعليم المستمر في جامعة بيروت العربية الدكتور وسيم عيتاني، مدير كلية إدارة الأعمال الدكتور هاني الشعراني، مدير كلية العلوم الدكتور شريف الجيار، مدير كلية الهندسة الدكتور أحمد اللقاني، مدير كلية الهندسة المعمارية الدكتور نبيل محارب، مدير كلية العلوم الصحية الدكتورة نسرين بيسار، ورؤساء بلديات وأعضاء مجالس بلدية من عدة مناطق شمالية، عدد من محاضري ومدربي المعهد الوطني للإدارة ومجموعة من المختصين في الشؤون البلد

في اليوم الأول، ترأس رئيس الجامعة الجلسة الأولى عن “السلطات اللامركزية في لبنان وعلاقتها بالسلطة المركزية”، وأشار إلى دور الجامعة في المساهمة في التنمية وتقديم الخدمات التي يحتاجها المجتمع على مختلف الصعد العلمية إلى جانب توفير الإمكانات البشرية

بدوره، حاضر قباني عن “اللامركزية الإدارية والعيش المشترك”، فأوضح أن مقدمة الدستور جاءت لتؤكد بكل بند من بنودها على أهمية العيش المشترك وتؤمن كل المقومات والضمانات لتحصينه وتعزيزه، فأرسى البند الأول منه القاعدة الأساسية للعيش المشترك مؤكدا أن لبنان وطن حر مستقل ونهائي لجميع أبنائه وان هذه الوحدة تتعزز بالإنماء المتوازن ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا

المتحدث الثاني في الجلسة الأولى كان المحامي أنطوان كرم الذي تناول موضوع

دور السلطتين التقريرية والتنفيذية في البلديات والرقابة عليها

وكانت الجلسة الثانية برئاسة المهندس أحمد قمر الدين، وتضمنت موضوعين هامين: الأول تناوله القاضي المالي الدكتور وسيم أبو سعد حول دور ديوان المحاسبة في الرقابة المالية على البلديات”، أما الموضوع الثاني فكان للدكتورة رجاء الشريف، التي تناولت مسألة إعداد موازنات البلديات و قطع الحساب والرقابة المالية عليها

أما الجلسة الاولى في اليوم الثاني فكانت برئاسة نائب رئيس اتحاد بلديات الفيحاء ورئيس بلدية الميناء الأستاذ عبد القادر علم الدين الذي قال لا شك بأن وجود فرع لجامعة بيروت العربية في مدينتي طرابلس و الميناء واهتمامها بشؤون المدينتين وشجونها قد ساعد في التفكير على إقامة ورشة العمل هذه بغية تفعيل العمل البلدي وكيفية مشاركة المجتمع المدني فيه

تحدثت الاستشارية زينة مهنا عن تعاون البلديات مع المؤسسات الدولية والجهات المانحة وتضمنت الجلسة الاولى مداخلة للدكتورة تانيا حداد حول تعاون البلديات مع منظمات المجتمع المدني ألقتها نيابة عنها الاستشارية زينة مهنا

ترأس الجلسة الأخيرة الرئيس الأسبق لبلدية طرابلس الأستاذ رشيد جمالي وتحدث فيها الاستشاري أيلي مسلم عن الادارة الفعالة للاجتماعات البلدية

وأخيرا تحدثت الاستشارية نسرين حداد عن مهارات التواصل في العمل البلدي

أعقب ذلك تسليم شهادات لكل المشاركين في ورشة العمل موقعة من مدير مركز التعليم المستمر الدكتور وسيم عيتاني، والمدير العام للمعهد الوطني للإدارة الأستاذ جمال منجد،  ثم شهادات تقدير لكل من قمر الدين و علم الدين و منجد و جمالي


© 2016 Beirut Arab University. All rights reserved.